Suivre ce blog
Administration Créer mon blog
/ / /

اسم الكتاب أزمة الفكر السياسي العربي
**المؤلف الدكتور رضوان السيد، الدكتور عبد الإله بلقزيز
**الناشر دار الفكر بدمشق*** الطبعة الأولى عام 2000م
في عالمنا العربي يعيش المثقف والسياسي ورجل التعليم وعالم الدين ورجل الشارع وأصحاب المهن والحرف في صخب سياسي وفكري في تفسير سبب التخلف العربي عن بقية المجتمعات الحضارية الأخرى ، لأن للعرب حضارة يعرفها الجميع، بل إن لها بقايا ظاهرة نعيشها حتى يومنا هذا في مجتمعنا العربي، وآثارها لاتزال في العالم الغربي، ويتألم العربي الذي كان أحد العمالقة في بناء الحضارة لأنه اصبح قزما فى مساهمته الحضارية في عصرنا الحاضر.
وسبب هذا الصخب الفكري أن كلا يشير بإصبع الاتهام إلى الآخر دفاعا أو تشخيصا لهذه الأمراض المسببة للتخلف العربي، بل إن هذا الصخب يصحبه اتهام للآخرين بالتهاون أو التعاون أو التآمر.
وتدور هذه الحوارات في الصحف والندوات والاجتماعات السنوية والدورية، وتمتلئ المكتبات بكتب الفكر والفلسفة والتعليم والدين، والكل يعطي من فكره ومن آرائه ما يراه علاجا لمشكلة التخلف العربي.
وفي هذا الكتاب "أزمة الفكر السياسي العربي" جمع الناشر بين وجهتي نظر كثيرا ما وجهت إحداهما الاتهام للأخرى، وجمع بينهما بفكر كاتبين مشهورين جعل كلا منهما يدفع بوجهة نظره مدافعا عنها أو شارحا لها.
وقد اختار الناشر موضوعا كثيرا ما تطرق الفكر له وهما السلطة والدولة والرابطة بينهما.
فالفكر السياسي العربي يتأزم كثيرا حول مسألتي السلطة والدولة ، ربما هذا يعود إلى محاولته التوفيق بين نماذج سياسية مختلفة في تجاربها وخلفياتها الفكرية (ليبرالية واشتراكية)، اعتقادا منه أنه سيصل إلى خير ما فيها.
لكن هل الأزمة وليدة الواقع السياسي الحالي المتمزق بين عدة اتجاهات، المهمل لحقوق الإنسان، المتجاوز عن الحريات والعدل أم أنها تمتد عميقا إلى بدايات القرن مع فترة الهيمنة الاستعمارية على البلاد العربية؟ وهل يكون حاضرنا أفضل من ماضينا؟…
الإجابة على هذه الأسئلة وغيرها نجدها بين دفتي الكتاب البالغة 184 صفحة من القطع المتوسط، حيث يتناول فيها الدكتور "رضوان السيد" مسألة أزمة الفكر السياسي الإسلامي محللا آثار إلغاء الخلافة وإشكاليات المشروعية (الافتراق بين الأمة والشريعة) مفندا المشهد الإيراني وفكرة النظام الشامل وصولا إلى الإسلام السياسي. مؤكدا خلال حواريته على أن التغير السياسي باتجاه تسليم الناس زمام أمورهم لا يحول دونه الإسلاميون، كما أن روحية التجديد والمصالحة التي أظهروها ما وجدت استجابة مشجعة لا من جانب الأنظمة ولا من جانب أطراف البيئات السياسية والثقافية السائدة، وهناك من جهة أخرى الظروف الإقليمية والدولية، والتي لا تشجع على انفتاح كبير لدى جماعات الهوية من القوميين والإسلاميين، هناك الظروف التي آلت إليها القضية الفلسطينية وظروف الهيمنة والاستتباع في النظام الدولي والأزمات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تغرق فيها البلدان العربية نتيجة لذلك.
وجهة النظر الأخرى:
تناول الدكتور "عبد الإله بلقزيز" في حواريته الفكر السياسي العربي من حيث التكوين والنشأة مقسما دراسته إلى ثلاثة أجزاء:
الأول تناول فيه تكوين الفكر السياسي العربي الحديث.
والثاني حلل فيه جدل القطيعة والاستمرارية .
أما الثالث فقد فند فيه نقد الفكر السياسي العربي "قائلا لا يمكن فهم أزمة الفكر السياسي العربي إلا في ضوء ملابسات تكوينه منذ أزيد من قرن ونصف، وخاصة في حقبته المعاصرة منذ عشرينات القرن العشرين، فقد تكون في سياق صدمة تاريخية كبرى هزت ثوابت الوعي العربي ويقينياته الراكدة، وفرضت عليه انفتاحا اضطراريا على منظومات فكرية أخرى هي منظومات الغالب، واستيعابا للكثير من معطياتها، وتوطينا له في النسيج الفكري العربي الإسلامي".
وبعد أن شرح كل باحث وجهة نظره قام الناشر بإيصال هذه الوجهة إلى المحاور الآخر ليعقب عليها ومن ثم قدم النتاج الكامل للقارئ ليحكم بحرية أو يلتقط ما يريده.

تعريف بالمؤلفين :
عبد الإله بلقزيز " أستاذ الفلسفة بكلية الآداب جامعة الحسن الثاني/ الدار البيضاء
وأمين عام المنتدى المغربي العربي وصدر له عدة مؤلفات منها :
الأمن القومي العربي عن الهيئة المصرية العامة للكتاب القاهرة عام 1988م
إشكالية المرجع في الفكر العربي المعاصر ، دار المنتخب بيروت 1992م
حرب الخليج والنظام الدولي الجديد، دار الطليعة 1993م
العنف والديمقراطية، منشورات الزمن 1999م
نهاية الداعية، المركز الثقافي العربي بيروت، الدار البيضاء 2000م
حزب الله اللبناني من الحوزة العلمية إلى الجبهة بيروت 2000م
المؤلف الثاني:
الدكتور رضوان السيد من مواليد لبنان 1949م حصل على العالمية من كلية أصول الدين بجامعة الأزهر 1970م دكتوراه الفلسفة من جامعة "توبنغن" بألمانيا الاتحادية 1977
وهو أستاذ الدراسات الإسلامية في الجامعة اللبنانية ومدير المعهد العالي للدراسات الإسلامية
رئيس التحرير المشارك لمجلة الاجتهاد وألف مجموعة من الكتب أهمها :
الأمة والجماعة والسلطة 1984م
مفاهيم الجماعات في الإسلام 1985م
الإسلام المعاصر 1987م
الجماعة والمجتمع والدولة 1997م
سياسات الإسلام المعاصر 1998م
كما حقق عدداً من الكتب التراثية وترجم إلى العربية عددا من الكتب الأوروبية.

بقلم عماد سارة
http://www.bab.com/articles/full_article.cfm?id=3827

Partager cette page

Published by

Profil

  • Dr.Belkeziz
  • Holder of the State’s Doctorate Degree in Philosophy from Mohammad V University in Rabat, Belkeziz is the Secretary General of the Moroccan Arab Forum in Rabat. He has previously worked as head of the Studies Department at the Beirut-based Arab Uni
  • Holder of the State’s Doctorate Degree in Philosophy from Mohammad V University in Rabat, Belkeziz is the Secretary General of the Moroccan Arab Forum in Rabat. He has previously worked as head of the Studies Department at the Beirut-based Arab Uni

Texte Libre


Recherche